ستنبثق جمهورية شمال القوقاز في حال تفككت روسيا، كما يقول كوتاييف

الأحد 17 يونيو/حزيران 2018

ستنبثق جمهورية شمال القوقاز في حال تفككت روسيا، كما يقول كوتاييف

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

17 يونيو/حزيران 2018

            ستاونتون، 16 يونيو/حزيرانمن أكثر الافتراضات انتشارا بين أولئك الذين يفكرون في المستقبل هو أنه إذا تفككت الفيدرالية الروسية، حيث ستتفكك جميعًا وفق حدود الفواصل القومية الحالية، وذلك بتوجه الجمهوريات غير الروسية للإتجاه كل على طريقتها الخاصة وبقاء العرقيين الروس في دولة رديفة واحدة.

            من المؤكد تقريبا أن وجهات النظر المعرب عنها خاطئة. فمن ناحية، نجد أن الأقاليم والهويات الإقليمية بين تلك القوميات التي تصنفها موسكو كأعضاء في دولة روسية واحدة أقوى بكثير وأقل اهتماما بمستقبل روسي مشترك مما يصر عليه الكرملين أو ما يشعر به العديد من المراقبين سواء داخل روسيا أو خارجها.

            ومن ناحية أخرى، فإن الانقسامات بين غير الروس التي عملت موسكو لفترة طويلة من أجل تعميقها، من خلال تقسيم قوميات مثل الشراكسة أو من خلال تخطيط حدود بأساليب تعزز التوترات، كجزء من إستراتيجيتهافرق تسدليست دائمة كما تأمل موسكو ويتوقع الكثيرون.

            والأكثر من ذلك، لا يوجد هناك اعترافا فعليًا باحتمال أن تجد بعض المجموعات الروسية والقومية الإقليمية لغة مشتركة وتفاهمًا مع المجموعات غير الروسية وأنه ربما في مناطق كبيرة معيّنة، قد تقرر حتى تشكيل دول جديدة تجمع بين كل منها.

            وهذا يجعل من مقابلة، مع رسلان كوتاييف (Ruslan Kutayev)، رئيس مجلس شعوب القوقاز (Assembly of the Peoples of the Caucasus)، مع فياتشيسلاف بوزييف (Vyacheslav Puzeyev) من موقع {ما بعد الإمبراطورية} (After Empire) ذات أهمية خاصة لأنه يحاور في أسباب فشل نهج موسكو ولماذا يمكن أن يعمل الروس وغير الروس في الشمال القوقاز سوياً (afterempire.info/2018/06/15/kutayev/).

                الناشط، الذي أفرج عنه مؤخرًا من السجن بعد قضائه مدة أربع سنوات تقريبًا والذي لا يزال مقيدًا في أنشطته كشرط لإخلاء سبيله المشروط، يقول إن مجلس شعوب القوقاز موجه في المقام الأول إلى تشجيع التقارب بين شعوب القوقاز.

            ويقول الناشط الإقليمي: إنروسيا، والقيصرية، والسوفيات والبوتينية سعوا باستمرار إلى تقسيمهم، ليس فقط عبر الحدود المصطنعة القائمة في جميع أنحاء المنطقة، لكن أيضًا من خلال لعب دور أحدهم ضد الآخر في بعض الحالات وقمع جماعات بأكملها في حالات أخرى. لا بد من التغلب على ذلك، وما هو أكثر.

            ويضم المجلس ممثلين ليس فقط عن أمم شمال القوقاز ولكن أيضا عن الروس والقوزاق وممثلين عن جورجيا وأذربيجان. ويشمل أعضاؤها العلماء الذين يعملون على مشاكل الماضي واحتمالات المستقبل، وإمكانيات كما يشير كوتاييف بأن يجعلها بوتين من خلال سياساته أكثر إلحاحا من أي وقت مضى.

            ”ليس لدي أي شك،كما يقول الناشط الإقليمي،إن بوتين نفسه يقود روسيا إلى الانهيار. ربما هو لا يريد ذلك ولكن هذه هي النتيجة المنطقية لسياساته. لا يهتم هو وفريقه إلا بسرقة أكبر قدر ممكن، ولذلك فهم يقوضون العلاقات مع شعوب روسيا ومع العالم المحيط بأكمله.“

            وفي مرحلة ما، فإن العالم سيتخذ خطوات لتنحيته ولمنعه من شن حرب عالمية؛ وعندما يحدث ذلك،ستكون مهمتنا هي إنشاء جمهورية قوقازية جديدةوالتي ستشملليس فقط الجمهوريات الموجودة حاليًا في شمال القوقاز ولكن إقليم روستوف ومقاطعتي كراسنودار (Krasnodar) وستافروبول (Stavropol) وكالميكيا (Kalmykia) وما إلى ذلك“.

            ويشير كوتاييف إلى أن هذه منطقة كبيرة ومترابطة يبلغ عدد سكانها حوالي 15 مليون نسمة، وهي أكبر بكثير من أي جزء من أجزاءها والتي يفترض الكثيرون أنها قد لا تستطيع البقاء على قيد الحياة بشكل مستقل بسبب صغر حجمها.

            ووفقا للناشط الإقليمي، فإن مجلسنا له علاقات وثيقة للغاية مع القوميين الروس المحليين ومع القوزاق. وجميعنا نفهم أنه في حال تفكك الإمبراطورية، فإن علينا جميعا أن ننظم علاقات التعاون وحسن الجوار.“

            ويقول كوتاييف: ”لا أعتقد أن أي مشاكل خاصة ستنشأ بين جمهورية قوقازية مستقبلية والعالم المتحضر.“ وتحاول موسكو تقويض هذه الإمكانية من خلال الإشارة إلى أنها هي فقط تستطيع أن تحارب القوى الإسلامية في المنطقة؛ لكن في واقع الأمر، فقد تم إدخال تلك القوات من الخارج وليس على الأقل من قبل موسكو نفسها.

المصدر:

http://windowoneurasia2.blogspot.com/2018/06/a-north-caucasus-republic-will-emerge.html

Share Button

Putin’s Language Law Seen Hastening Demise of Circassian Language, Radicalizing Population

Wednesday, June 6, 2018

Putin’s Language Law Seen Hastening Demise of Circassian Language, Radicalizing Population

Paul Goble

            Staunton, June 6 – Specialists on the North Caucasus, Madina Khakuasheva says, say that the Circassian language is likely to die out in the region in less than 50 years and that the new legislation that will result in reducing the number of young people studying it will only accelerate that process.

            The Circassian philologist at the Kabardino-Balkaria Institute of Research on the Humanities, tells Gor Aleksanyan of the Kavkaz-Uzel portal that the approaching death of the language will also lead to assimilation of those who used to speak it and thus threaten the survival of the nation itself (kavkaz-uzel.eu/articles/321345/). Read more

Share Button

Circassians Remember the Past But Mobilize for the Future

Circassians Remember the Past But Mobilize for the Future

May 21 memorial ceremony, Nalchik, Kabardino-Balkaria (Source: circassianworld.com)

May 21 memorial ceremony, Nalchik, Kabardino-Balkaria (Source: circassianworld.com)

This year as every year for more than a century, the nearly 500,000 Circassians in their North Caucasus homeland and the more than five million Circassians in the diaspora paused, on May 21, to remember the losses they suffered during their 101-year-long resistance to Russian imperial expansion and their forcible expulsion from their homeland in 1864. Indeed, according to Zaurbek Kozhev of the Kabardino-Balkar Institute of Humanitarian Research, this memorial day is “an inalienable part of contemporary Circassian identity” and thus the basis for the mobilization of the community to pursue its collective goals, a point other speakers at memorial meetings made as well (Kavkazsky Uzel, May 23). Read more

Share Button

«Без родного языка нет и русского»: обращение к президенту Путину

«Без родного языка нет и русского»: обращение к президенту Путину

Read more

Share Button

Fifteen Minutes of Fame Long Gone: Circassian Activism before and after the Sochi Olympics

Fifteen Minutes of Fame Long Gone: Circassian Activism before and after the Sochi Olympics

Bo Petersson and Karina Vamling

Faculty of Culture and Society, Malmö University, Malmö, Sweden

bo.petersson@mah.se,   karina.vamling@mah.se Read more

Share Button

Circassia

Circassia

Read more

Share Button

‘Tlapqghakakwad’ Overcome – Circassians Mark 154th Anniversary of Genocide

Monday, May 21, 2018

‘Tlapqghakakwad’ Overcome – Circassians Mark 154th Anniversary of Genocide

Paul Goble

Staunton, May 21 – History, it is often observed, is written by the victors; but those who look like victors at one point may turn out to be the defeated at another and those who appeared to be the vanquished may come back Phoenix-like and win a larger and longer victory than anyone – including themselves – could ever imagine.

Today, Circassians around the world mark what they call tlapqghakakwad – the Circassian word for “death of the nation” – the anniversary of Russia’s expulsion and killing of their ancestors in 1864 after more than a century of resistance to Russian imperial advance into the Caucasus.    Read more

Share Button