“Мой отец был черкесом”, – интервью с Джемом Оздемиром

Джем Оздемир

EjfpI-_WAAQ5CSP-1024x768 Read more

Share Button

قتل ستالين أعلى نسبة من المتعلمين في قباردينو – بلكاريا أكثر من أي مكان آخر، كما تبين مذكرات جديدة

الأربعاء 26 أغسطس/آب 2020

قتل ستالين أعلى نسبة من المتعلمين في قباردينو – بلكاريا أكثر من أي مكان آخر، كما تبين مذكرات جديدة

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

27 أغسطس/آب 2020

ستاونتون، 22 أغسطس/آب قباردينو-بلكاريا هي واحدة من أصغر الجمهوريات في الفيدرالية الروسية، لكن في ظل حكم ستالين، تم إطلاق النار على أعلى نسبة من النخبة المثقفة مقارنة بأي جمهورية أخرى تتمتع بالحكم الذاتي أو حتى عضوا في الاتحاد السوفياتي، وفقًا لما ذكرته المرحومة يفغيني نالوييفا (Yevgeny Naloeva)، وهي عالمة قباردية كان قد تم إرسالها هي نفسها إلى غولاغ (GULAG)، وهو أحد معسكرات الاعتقال السوفيتية. في سيبيريا

نالوييفا (1922 – 2007) المتخصصة في دراسة الثقافة الشعبيةالقباردية، تحدثت بصفتها عانت من عمليات السلب والنهب التي تعرض لها شعبها من قبل النظام السوفيتي. وقد تم نشر عملها الأكاديمي في عام 2015. وأعد الآن طلابها مجموعة من المذكرات التي صدرت عنها وفيما يتعلق بها. Read more

Share Button

Stalin Shot Higher Percentage of Educated People in Kabardino-Balkaria than Anywhere Else, New Memoir Shows

Wednesday, August 26, 2020

Stalin Shot Higher Percentage of Educated People in Kabardino-Balkaria than Anywhere Else, New Memoir Shows

Paul Goble

            Staunton, August 22 – Kabardino-Balkaria is one of the smallest republics in the Russian Federation, but under Stalin, a greater percentage of its educated elite was shot than in any other autonomous or even union republic, according to the late Yevgeny Naloeva, a Kabard scholar who herself was sent to the GULAG.

           Naloeva (1922-2007) specialized in the study of Kabard popular culture, and she spoke as one who had suffered the depradations inflicted on her people by the Soviet regime. He scholarly work was published in 2015. Now, her students have prepared a collection of memoirs by and about her. Read more

Share Button

هجمات موسكو تسلط الضوء على القوة المتزايدة للحركة القومية الشركسية

هجمات موسكو تسلط الضوء على القوة المتزايدة للحركة القومية الشركسية

المنشور: أوراسيا ديلي مونيتور (Eurasia Daily Monitor) المجلد: 17 العدد: 118

بقلم: بول غوبل (Paul Goble)

11 أغسطس/آب 2020

ترجمة: عادل بشقوي

15 أغسطس/آب 2020

(Source: Hurriyet Daily News)

(Source: Hurriyet Daily News)

حقا، ربما كان من الممكن أن لا يقول المهاتما غاندي أبدًا عن الشعوب المستعمَرة بأنه يتم، ”أولاً، تتجاهلك السلطات الإمبريالية؛ ثم يسخرون منك؛ ثم يقاتلونك؛ وبعد ذلك تفوز؛“ لكن هذه الملاحظة مع ذلك تلائم بشكل مناسب علاقة موسكو المتنامية مع الشركس. كان المركز الروسي قد رفض في السابق وسخر من هذه الفئة، لكنه الآن يجد نفسه مضطرًا لمكافحة الشركس في موطنهم الواقع في شمال القوقاز وكذلك مهاجمة أعضاء الشتات الكبير في الشرق الأوسط والدول الغربية، حيث يتعاظم الدعم لتلك الأمة التي تعرّضت للأذى الشديد. هذا لا يعني أن الشركس على وشك الفوز. لكن ذلك يشير إلى أن الكرملين يخشى الآن أن تكون عندهم فرصة لتأكيد حقوقهم وهويتهم الوطنية. فعلى هذا النحو، استهلت الحكومة الروسية مسعى جديدًا لمنع هذه النتيجة عن طريق القمع والتخريب.

وفي حملتها، حددت موسكو ثلاثة أهداف رئيسية القوة المتزايدة للحركة الشركسية داخل روسيا وخارجها، وتأثير هذه الحركة على المجموعات القومية والإقليمية الأخرى في الفيدرالية الروسية، واستعداد البعض في الغرب لدعم ضحايا الإمبريالية الروسية هؤلاء، في الماضي والحاضر. بينما تشمل الفئة الأولى الشركس أنفسهم ”فقط“ (في الوطن والخارج)،بينما للفئة الثانية والثالثة انعكاسات أوسع بكثير، وتمتد إلى الفيدرالية الروسية ككل وإلى العلاقات بين موسكو والغرب بشكل أعم. على هذا النحو، فإن ما قد يرفضه البعض باعتباره قضية إثنية له عواقب أكبر بكثير ويحتاج إلى متابعته حتى من قبل أولئك الذين لا يتابعون عن كثب الأحداث في شمال القوقاز أو حتى ضمن روسيا نفسها. Read more

Share Button

Statues of Russian Conquerors in North Caucasus Intended to Reduce Peoples There to ‘Footnotes’ in Moscow’s Narrative, Tlostanova Says

Saturday, August 1, 2020

Statues of Russian Conquerors in North Caucasus Intended to Reduce Peoples There to ‘Footnotes’ in Moscow’s Narrative, Tlostanova Says

Paul Goble

            Staunton, July 30 – “The rhetoric of those who demand the preservation of monuments to military criminals and colonizers and even more the construction of new ones is based on a crude simplification and distortion of history and on barbarism sanctioned from above, according to Madina Tlostanova.

            The Circassian professor at Sweden’s Linköping University argues that the intent of those who do so is to reduce the indigenous peoples in the North Caucasus to mere “footnotes” in Moscow’s imperial narrative (zapravakbr.com/index.php/30-uncategorised/1504-madina-tlostanova-ritorika-tekh-kto-trebuet-sokhraneniya-pamyatnikov-voennym-prestupnikam-i-kolonizatoram-a-tem-bolee-stroitel-stva-novykh-osnovana-na-grubom-uproshchenii-i-iskazhenii-na-sanktsionirovannom-nevezhestve). Read more

Share Button

كوتشيسوكوف، غولونوف شمال القوقاز ، يواجه عشر سنوات خلف القضبان

الخميس 30 يوليو/تموز 2020

كوتشيسوكوف، غولونوف شمال القوقاز ، يواجه عشر سنوات خلف القضبان

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

2 أغسطس/آب 2020

     

          ستاونتون، 28 يوليو/تموز مارتن كوتشيسوكوف، الناشط الشركسي الذي اعتقل في نفس اليوم الذي اعتقل فيه الصحفي في موسكو إيفان غولونوف، يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات لأن السلطات وضعت في مقتنياته المخدرات كما فعلت مع غولونوف، لكن السلطات المفترضة لا تواجه المعارضة الموحدة التي واجهتها من قِبل زملاء غولونوف التي أجبرتها في نهاية المطاف على إسقاط التهم والإفراج عن غولونوف.

            وفي مقابلة بالأمس، قال كوتشيسوكوف إن مأساته ومأساة الشراكسة هي أن المسؤولين الروس الذين عينتهم موسكو لإدارة شؤونهم قد اعتادوا على فكرة أنهم يستطيعون فعل أي شيء يريدونه، بما في ذلك جعل الناس يختفون ببساطة؛ وهم أقل استجابة من المسؤولين في موسكو (meduza.io/feature/2020/07/27/esli-ne-sbavlyu-aktivnost-menya-voobsche-ne-naydut). Read more

Share Button

Kochesokov, the Golunov of the North Caucasus, Facing Ten Years Behind Bars

Thursday, July 30, 2020

Kochesokov, the Golunov of the North Caucasus, Facing Ten Years Behind Bars

Paul Goble

            Staunton, July 28 – Martin Kochesokov, the Circassian activist who was arrested on the same day as Moscow journalist Ivan Golunov now faces up to ten years in prison because the authorities planted drugs on him just as they did on Golunov but the powers that be do not face the united opposition of his colleagues that forced them to drop charges and release Golunov.

            In an interview yesterday, Kochesokov says that his tragedy and that of the Circassians is that Russian officials appointed by Moscow to run their affairs have gotten used to the idea that they can do anything they want, including make people simply disappear; and they are less responsive than officials in Moscow (meduza.io/feature/2020/07/27/esli-ne-sbavlyu-aktivnost-menya-voobsche-ne-naydut). Read more

Share Button