يقول علماء جمهورية قباردينو-بلكاريا إن جميع القوميات داخل روسيا هي ”بدون استثناء“ شعوب تشكل دولة

الأربعاء 11 مارس/آذار 2020

يقول علماء جمهورية قباردينو-بلكاريا إن جميع القوميات داخل روسيا هي ”بدون استثناء“ شعوب تشكل دولة

بول غوبل (Paul Goble)

ترجمة: عادل بشقوي

13 مارس/آذار 2020

ستاونتون، 6 مارس/آذار أصدر أربعة عشر باحثًا بارزًا من معهد قباردينو-بلكاريا لأبحاث العلوم الإنسانية بيانًا يدين التعديلات الدستورية المقترحة في روسيا ويوضح كيف أن لغة فلاديمير بوتين حول الروس فقط كأمة ”تشكل الدولة“ لها عواقب وخيمة على الشركس في المقام الأول.

(رسالتهم متاحة على zapravakbr.ru/index.php/30-uncategorised/1430-protivorechashchim-dukhu-federalizma-pravu-narodov-na-samoopredelenie-yavlyaetsya-popytka-uchrezhdeniya-edinstvennogo-gosudarstvoobrazuyushchego-naroda  وتم مناقشتها على idelreal.org/a/30474787.html).

إن اللغة المقترحة حول الروس باعتبارهم الشعب الوحيد الذي ”يشكل الدولة“ هو ”غير مقبول، ويتعارض مع روح الفيدرالية، وحقوق وحريات الأفراد، وحقوق الشعوب في حق تقرير المصير“، ويقولون ويجادلون بأن ”كل شعوب الفيدرالية الروسية دون استثناء يشكلون الدولة“.

هذا مسيء وخطير بالتأكيد على المدى البعيد، لكن إلى جانب تعديل مقترح آخر، فإن له عواقب فورية وسلبية على العديد من القوميات غير الروسية وعلى الشركس في المقام الأول. والتعديل الثاني يدعو روسيا لحماية مواطنيها في الخارج لكنه يحددهم بشكل أكثر تقييدًا.

والسمة الرئيسية في لغتها هي أن الحكومة الروسية تتحمل المسؤولية عن دعم هؤلاء المواطنين، وفقط أولئك ”الذين يحافظون“ على ”هوية ثقافية روسية بالكامل“، وبالتالي ”استثناء ملايين المواطنين الشركس والتتار والكالميك وغيرهم من الشعوب الذين تشكل جمهورياتهم جنبا إلى جنب مع الشعوب الأخرى الفيدرالية الروسية“.

المصدر:

https://windowoneurasia2.blogspot.com/2020/03/all-nations-inside-russia-are-without.html

Share Button