التوصيات الختامية للمؤتمر الدولي الشركسي الاول

أكتوبر/تشرين الأول  2018

التوصيات الختامية للمؤتمر الدولي الشركسي الاول

مدينة نورنبرغ- المانيا

21-22 ايلول 2018

IMG_4406-768x576

عقد المؤتمر الدولي الشركسي الأول في مدينة نورمبرغ في المانيا بتاريخ 21-22 ايلول 2018, وحضر المؤتمر ما يقارب ال 200 مشارك من 14 دولة. وخلال برنامج المؤتمر تم عرض ومناقشة 35 موضوعاً علمياً فضلاً عن برامج الترفيه المسائية. وكانت العناوين الرئيسية للمحاضرات هي التالي:

1) التحديات التي تواجه اللغة الشركسية والوسائل المقترحة من أجل الحفاظ عليها

2) إيجاد الحلول لإنهاء معاناة الشراكسة في القرن الواحد والعشرين

3) الإحتلال الروسي عام 1864 والدور الأوروبي في حل المسألة الشركسية

4) تأثير العولمة على العادات والتقاليد والثقافة الشركسية

5) التحديات التي تواجه الشتات الشركسي

6) مستقبل الشراكسة في الوطن الأم وفي الشتات

7) تأثير العولمة على التحديات والحلول للحفاظ على الشراكسة في الشتات.

إن أحد أهم الأهداف الرئيسة لهذا المؤتمر تتمثل في جمع الخبراء والناشطين من شراكسة الشتات وشراكسة الوطن الأم والمهتمين بالشأن الشركسي في العالم في مكان واحد من أجل التعرف على بعضهم وتبادل الأفكار فيما بينهم سعياً للعمل المشترك مستقبلاً لخدمة القضية الشركسية بعيداً عن الخلافات الإيديولوجية والسياسية ويمكن تحقيق ذلك وفق

ما يلي:

- بناء الجسور بين المفكرين والنشطاء الشراكسة في العالم من أجل التعاون والعمل المشترك لخدمة القضية الشركسية.

- تحديد مجالات التعاون مع المؤسسات العلمية والتعليمية في الوطن الأم.

- الإستفادة من تجارب الخبرات الشركسية في العالم وذلك بتشكيل لجان مختصة مهمتها عقد مؤتمرات وندوات.

- تشجيع المهتمين بالثقافة الشركسية على الإلمام بالتاريخ الشركسي وحث الطلاب على الالتحاق بالجامعات الشركسية ودراسة العلوم الإنسانية وذلك من أجل تقوية الارتباط بالوطن الأم.

- السعي على إيجاد وتحديد الأهداف المشتركة لكل النشطاء والمؤسسات الشركسية وتوجيه اهتماماتهم الى القضايا الملحة وإيجاد الحلول المناسبة بما يتوافق مع العولمة وثورة المعرفة والاتصالات.

- إزالة الحواجز التي تعيق التعاون بين الجهات المهتمة بالشأن الشركسي والإستفادة من تجارب الشعوب الأخرى.

تدعوا الهيئة العامة للمؤتمر الشركسي الأول الحكومة الروسية الى الإعتراف بحق العودة والسماح لجميع الشراكسة

الذين يعيشون خارج منطقة القفقاس الشمالي العودة الى وطنهم الأم، وهذه العودة بتنوعها ستسهم في تعزيز إقتصاد روسيا الفيدراليه وستسهم على إندماجها مع النسيج الثقافي للمجتمع في شمال القفقاس وتعطيه ثراءً.

ونحن على يقين أن أي خطوة تخطوها الحكومة الروسية من أجل تسهيل العودة الفورية لشراكسة الشتات إلى وطنهم سوف تنعكس إيجاباً على روسيا الفيدرالية فضلاً عن الشعب الشركسي. لقد حان الوقت بأن تعترف الحكومة الروسية بحق العودة لشراكسة الشتات إلتزاما بواجبها الإنساني وتعزيزاً لموقعها العالمي.

إن الهيئة العامة للمؤتمر الشركسي الأول تدين الأحداث المؤسفة التي وقعت في جمهورية كباردينو-بالقاريا في 18-19 إيلول 2018 والتي أسفرت عن وقوع عشرات الإصابات بين الأفراد إضافة إلى المعتقلين وتهيب بجميع الأطراف أن تضع في الاعتبار حساسية الظروف المحيطة بالمنطقة وتدعوهم الى عدم الإنجرار وراء المخططات التي تدعو إلى التشتت وزعزعة الاستقرار في شمال القفقاس.

إتفق المشاركون في المؤتمر الشركسي الأول على النقاط التالية:

تم الإتفاق على أن يعقد المؤتمر الشركسي الثاني في 2019 في أوربا، على أن يحدد المكان والتاريخ في أقرب وقت ممكن

تم إعتماد أن تكون اللغة الرسمية للمؤتمر هي الشركسية مع توفر إمكانية إلقاء المحاضرة باللغة التي يختارها المحاضر ويتم ترجمتها فورا إلى الشركسية أو الانكليزية

ستتم دعوة وسائل الإعلام المحلية والدولية والشركسية في المؤتمرات القادمة

سيتم تشكيل لجنة علمية وتنظيمية للمؤتمر الثاني وسيتم الإعلان عن أعضاء اللجنة حالما يتم تحديد مكان المؤتمر

إعتمدت الهيئة العامة للمؤتمر الشركسي الأول التوصيات التالية:

إنشاء هيئة دولية لتلقي التبرعات بشكل قانوني من المانحين مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على السلامة القانونية في العلاقة ما بين الهيئة المحدثة والجهات المانحة وذلك بالاعتماد على مختصين مهمتهم الأساسية تفادي الإنتهاكات القانونية ومنعها تماماَ. وتجدر الإشارة أن المنظمة الشركسية للعودة هي مؤسسة دولية مسجلة بشكل قانوني ومؤهلة على قبول التبرعات والأعضاء.

تعزيز ثقافة التبرع بين الشراكسة وذلك بوضع خطط تهدف إلى تطبيع مفهوم العمل الخيري ضمن المجتمع الشركسي.

التواصل مع جيل الشباب ودعوتهم، ليس فقط، من أجل المساهمة في النشاطات، بل من أجل رعايتهم وتلبية إحتياجاتهم الحالية عن طريق التواصل بوسائل الإتصال الموجودة في متناول اليد.

تشجيع العلاقات التشاركية بين المنظمات الشركسية وجيل الشباب وهذا ينعكس إيجاباً على المنظمات الشركسية.

البدء بإستحداث شركات واستثمارات جديدة والإشراف عليها من أجل توظيف الكوادر المؤهلة من الشراكسة وذلك لغرض تأمين الاستقرار المالي للمنظمات الشركسية.

إنشاء منبر موثوق ومحايد بعدة لغات على شبكة الإنترنيت تعرض بواسطتها الآراء والأخبار ودروس في اللغة الشركسية وكافة المسائل التي تهم الشراكسة بالإضافة الى مكتبة الكترونية ويجب أن يكون هذا المنبر مرتبطاً مع بقية الأنظمة المتاحة مثل اليوتيوب والفيس بوك ووسائل أخرى وخاصة مع المواقع التي تم إنشاءها من قبل شراكسة العالم، ويترتب على هذه المواقع احترام خصوصيات وثقافات جميع الشعوب.

إستحداث مكتبة إفتراضية من أجل حفظ كافة الوثائق والكتب والأفلام والأغاني وسائر الأشياء ذات الصلة بالثقافة والحضارة الشركسية (القديمة والحديثة) وجعلها متاحة للجمهور دون انتهاك حقوق التأليف والنشر.

تشجيع الأشخاص الذين يبادرون بنشر القصص الناجحة المتعلقة بتعلم اللغة الشركسية.

إنشاء موقع الكتروني من أجل التواصل بين المشاركين في المؤتمر الشركسي الأول من أجل تبادل الأفكار فيما بينهم ودعوة نشطاء أخرين من أجل الانضمام إليهم مع الحث على إستعمال اللغة الشركسية كلغة رسمية في العمل.

الهيئة العامة للمؤتمر الشركسي الأول

Share Button